التفاسير

< >
عرض

فَعَقَرُوهَا فَقَالَ تَمَتَّعُواْ فِي دَارِكُمْ ثَلاَثَةَ أَيَّامٍ ذٰلِكَ وَعْدٌ غَيْرُ مَكْذُوبٍ
٦٥
-هود

الدر المصون

قوله تعالى: {فِي دَارِكُمْ}: قيل: هو جمعُ "دارَة" كساحة وساح وسُوح، وأنشدوا لأمية بن أبي الصلت:

2671 ـ له داعٍ بمكةَ مُشْمَعِلٌّ وآخرُ فوق دارَتِه يُنادي

قوله: {مَكْذُوبٍ} يجوز أن يكونَ مصدراً على زِنة مفعول، وقد جاء منه أُلَيْفاظ نحو: "المَجْلود والمَعْقول والميسور والمفتون، ويجوز أن يكونَ اسمَ مفعولٍ على بابه، وفيه حينئذ تأويلان، أحدُهما: غيرُ مكذوبٍ فيه، ثم حُذف حرف الجر فاتصل الضمير مرفوعاً مستتراً في الصفةِ، ومثلُه { يَوْمٌ مَّشْهُودٌ } [هود: 103]وقوله:

2672 ـ ويومٍ شَهِدْناه سُلَيْمىٰ وعامراً قليلٌ سوى الطَّعْنِ النِّهالِ نوافلُهْ

والثاني: أنه جُعل هو نفسُه غيرَ مكذوب، لأنه قد وُفِّي به فقد صُدِّق.