التفاسير

< >
عرض

ٱلْحَمْدُ لِلَّهِ ٱلَّذِي أَنْزَلَ عَلَىٰ عَبْدِهِ ٱلْكِتَابَ وَلَمْ يَجْعَل لَّهُ عِوَجَا
١
-الكهف

الدر المصون

قوله: {وَلَمْ يَجْعَل}: في هذه الجملةِ أوجهٌ، أحدُها: أنَّها معطوفةٌ على الصلةِ قبلَها. والثاني: أنها اعتراضيةٌ بين الحالِ وهي "قَيِّماً" وبين صاحبِها وهو "الكتابَ", والثالث: أنَّها حالٌ من "الكتابَ"، ويترتَّبُ على الأوجهِ القولُ في "قَيِّماً".