التفاسير

< >
عرض

وَمِنْ حَيْثُ خَرَجْتَ فَوَلِّ وَجْهَكَ شَطْرَ ٱلْمَسْجِدِ ٱلْحَرَامِ وَإِنَّهُ لَلْحَقُّ مِن رَّبِّكَ وَمَا ٱللَّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ
١٤٩
-البقرة

الدر المصون

قولُه تعالى: {وَمِنْ حَيْثُ خَرَجْتَ فَوَلِّ}: "مِنْ حيثُ" متعلِّقٌ بقوله: "فولِّ" و "خرجْتَ" في محلِّ جَرٍّ بإضافة "حيث" إليها، وقرأ عبد الله "حيثَ" بالفتح، وقد تقدَّم أنها إحدى اللغات، ولا تكونُ هنا شرطيةً، لعدم زيادةِ "ما"، والهاءُ في قولِه: "وإنَّه لَلْحَقُّ" الكلامُ فيها كالكلامِ عليها فيما تقدَّم. وقرىء "تَعْلَمون" بالياء والتاء، وهما واضحتان كما تقدَّم.