التفاسير

< >
عرض

فَلَوْ أَنَّ لَنَا كَرَّةً فَنَكُونَ مِنَ ٱلْمُؤْمِنِينَ
١٠٢
-الشعراء

الدر المصون

قوله: {فَلَوْ أَنَّ}: يجوزُ أَنْ تكونَ المُشْرَبَةَ معنى التمني، فلا جوابَ لها على المشهورِ. ويكون نصبُ "فنكونَ" جواباً للتمني الذي أَفْهَمَتْه "لو" ويجوزُ أَنْ تكونَ على بابِها، وجوابُها محذوفٌ أي: لَوَجَدْنا شُفَعاءَ وأصدقاءَ أو لَعَمِلْنا صالحاً. وعلى هذا فنَصْبُ الفعلِ بـ "أَنْ" مضمرةً عطفاً على "كَرَّةً" أي: لو أنَّ لَنا كَرَّةً فكوناً، كقولها:

3523ـ لَلُبْسُ عَباءةٍ وتَقَرَّ عيني ..........................