التفاسير

< >
عرض

وَمَآ أُوتِيتُم مِّن شَيْءٍ فَمَتَاعُ ٱلْحَيَاةِ ٱلدُّنْيَا وَزِينَتُهَا وَمَا عِندَ ٱللَّهِ خَيْرٌ وَأَبْقَىٰ أَفَلاَ تَعْقِلُونَ
٦٠
-القصص

الدر المصون

قوله: {فَمَتَاعُ}: أي: فهو مَتاعُ. وقُرِىء "فمتاعاً الحياةَ" بنصبِ "متاعاً" على المصدر أي: يتمتَّعون متاعاً، و"الحياةَ" نصبٌ على الظرف.
قوله: {تَعْقِلُونَ} قرأ أبو عمرو بالياءِ مِنْ تحتُ التفاتاً. والباقون بالخطاب جَرْياً على ما تقدَّم.