التفاسير

< >
عرض

بَشِيراً وَنَذِيراً فَأَعْرَضَ أَكْثَرُهُمْ فَهُمْ لاَ يَسْمَعُونَ
٤
-فصلت

الدر المصون

قوله: {بَشِيراً وَنَذِيراً}: يجوزُ أَنْ يكونا نعتَيْن لـ "قُرْآناً"، وأَنْ يكونا حالَيْنِ: إمَّا مِنْ "كتاب"، وإمَّا مِنْ "آياته"، وإمَّا من الضميرِ المَنْوِيِّ في "قُرْآناً". وقرأ زيد بن علي برفعهما على النعتِ لـ "كتاب" أو على خبرِ ابتداءٍ مضمرٍ أي: هو بشيرٌ ونذيرٌ.