التفاسير

< >
عرض

وَٱذْكُرُواْ نِعْمَةَ ٱللَّهِ عَلَيْكُمْ وَمِيثَاقَهُ ٱلَّذِي وَاثَقَكُم بِهِ إِذْ قُلْتُمْ سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا وَٱتَّقُواْ ٱللَّهَ إِنَّ ٱللَّهَ عَلِيمٌ بِذَاتِ ٱلصُّدُورِ
٧
-المائدة

الدر المصون

قوله تعالى: {إِذْ قُلْتُمْ سَمِعْنَا}: "إذا" فيه ثلاثةُ أوجهٍ أظهرُها: أنه منصوبٌ بـ"واثقكم" الثاني: أنه منصوبٌ على الحال من الهاء في "به" الثالث: أنه حالٌ مِنْ "ميثاقه" وعلى هذين الوجهين الأخيرين يتعلق بمحذوفٍ على القاعدة المقررةِ، و"قلتم" في محلِّ خفضِ بالظرف، و"سَمِعْنا" في محل نصب بالقول.