التفاسير

< >
عرض

أُوْلۤـٰئِكَ هُمُ ٱلْمُؤْمِنُونَ حَقّاً لَّهُمْ دَرَجَاتٌ عِندَ رَبِّهِمْ وَمَغْفِرَةٌ وَرِزْقٌ كَرِيمٌ
٤
-الأنفال

الدر المصون

قوله تعالى: {حَقّاً}: يجوز أن يكونَ صفةً لمصدرٍ محذوف أي: هم المؤمنون إيماناً حقاً. ويجوز أن يكونَ مؤكِّداً لمضمون الجملة كقولك: هو عبد الله حقاً، والعاملُ فيه على كلا القولين مقدَّرٌ أي: أحقُّه حقاً. ويجوز ـ وهو ضعيف جداً ـ أن يكونَ مؤكِّداً لمضمون الجملة الواقعة بعده وهي "لهم درجات" ويكون الكلامُ قد تمَّ عند قوله "هم المؤمنون" ثم ابتدئ بـ "حقاً" لهم درجات". وهذا إنما يجوز على رأيٍ ضعيف، أعني تقديمَ المصدرِ المؤكِّد/ لمضمون جملة عليها.
قوله: {عِندَ رَبِّهِمْ} يجوز أن يكونَ متعلقاً بـ "درجات" لأنها بمعنى "أُجُورٌ"، وأن يتعلَّقَ بمحذوفٍ لأنها صفةٌ لـ "درجات" أي: استقرَّت عند ربهم، وأن يتعلَّق بما تعلَّق به "لهم" من الاستقرار.