التفاسير

< >
عرض

بَلْ تُؤْثِرُونَ ٱلْحَيَاةَ ٱلدُّنْيَا
١٦
-الأعلى

الدر المصون

قوله: {بَلْ تُؤْثِرُونَ}: قرأ أبو عمرو بالغيبة، والباقون بالخطاب، وهما واضحتان.