التفاسير

< >
عرض

وَقَالَ مُوسَىٰ رَبَّنَآ إِنَّكَ آتَيْتَ فِرْعَوْنَ وَمَلأَهُ زِينَةً وَأَمْوَالاً فِي ٱلْحَيَاةِ ٱلدُّنْيَا رَبَّنَا لِيُضِلُّواْ عَن سَبِيلِكَ رَبَّنَا ٱطْمِسْ عَلَىٰ أَمْوَالِهِمْ وَٱشْدُدْ عَلَىٰ قُلُوبِهِمْ فَلاَ يُؤْمِنُواْ حَتَّىٰ يَرَوُاْ ٱلْعَذَابَ ٱلأَلِيمَ
٨٨
-يونس

التسهيل لعلوم التنزيل

{رَبَّنَا لِيُضِلُّواْ عَن سَبِيلِكَ} دعاء بلفظ الأمر، وقيل: اللام لام كي وتتعلق بقوله: آتيت {ٱطْمِسْ عَلَىٰ أَمْوَٰلِهِمْ} أي أهلكها {وَٱشْدُدْ عَلَىٰ قُلُوبِهِمْ} أي اجعلها شديدة القسوة {فَلاَ يُؤْمِنُواْ} جواب للدعاء الذي هو اشدد، ودعاء بلفظ النفي.