التفاسير

< >
عرض

إِنَّ ٱللَّهَ يَأْمُرُ بِٱلْعَدْلِ وَٱلإحْسَانِ وَإِيتَآءِ ذِي ٱلْقُرْبَىٰ وَيَنْهَىٰ عَنِ ٱلْفَحْشَاءِ وَٱلْمُنْكَرِ وَٱلْبَغْيِ يَعِظُكُمْ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ
٩٠
-النحل

التسهيل لعلوم التنزيل

{إِنَّ ٱللَّهَ يَأْمُرُ بِٱلْعَدْلِ وَٱلإحْسَٰنِ} يعني بالعدل: فعل الواجبات، وبالإحسان: المندوبات، وذلك في حقوق الله تعالى وفي حقوق المخلوقين، قال ابن مسعود: هذه أجمع آية في كتاب الله تعالى {وَإِيتَآءِ ذِي ٱلْقُرْبَىٰ} الإيتاء مصدر آتى بمعنى أعطى، وقد دخل ذلك في العدل والإحسان، ولكنه جرده بالذكر اهتماماً به {وَيَنْهَىٰ عَنِ ٱلْفَحْشَاءِ} قيل: يعني الزنا، واللفظ أعم من ذلك {وَٱلْمُنْكَرِ} هو أعم من الفحشاء، لأنه يعم جميع المعاصي {وَٱلْبَغْيِ} يعني الظلم.