التفاسير

< >
عرض

يٰأَيُّهَا ٱلَّذِينَ آمَنُواْ ٱتَّقُواْ ٱللَّهَ وَذَرُواْ مَا بَقِيَ مِنَ ٱلرِّبَٰواْ إِن كُنْتُمْ مُّؤْمِنِينَ
٢٧٨
-البقرة

التسهيل لعلوم التنزيل

{وَذَرُواْ مَا بَقِيَ مِنَ ٱلرِّبَٰواْ} سبب الآية أنه كان بين قريش وثقيف ربا في الجاهلية، فلما فتح رسول الله صلى الله عليه وسلم مكة قال في خطبته: "كل ربا كان في الجاهلية موضوع" ، ثم إنّ ثقيف أرسلت تطلب الربا الذي كان لهم على قريش، فأبوا من دفعه وقالوا: قد وضع الربا. فتحاكموا إلى عتّاب بن أسيد أمير مكة، فكتب بذلك إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فنزلت الآية {إِن كُنْتُمْ مُّؤْمِنِينَ} شرط لمن خوطب به من قريش وغيرهم.