التفاسير

< >
عرض

أَءِذَا مِتْنَا وَكُنَّا تُرَاباً وَعِظَاماً أَءِنَّا لَمَبْعُوثُونَ
١٦
أَوَ آبَآؤُنَا ٱلأَوَّلُونَ
١٧
-الصافات

التسهيل لعلوم التنزيل

{أَءِذَا مِتْنَا وَكُنَّا تُرَاباً} الآية: معناها استبعادهم البعث وقد تقدم الكلام على الاستفهامين في الرعد {أَوَ آبَآؤُنَا} بفتح الواو دخلت همزة الإنكار على واو العطف، وقرئ بالإسكان عطفاً بأو.