التفاسير

< >
عرض

قَالَ أَتَعْبُدُونَ مَا تَنْحِتُونَ
٩٥
وَٱللَّهُ خَلَقَكُمْ وَمَا تَعْمَلُونَ
٩٦
-الصافات

التسهيل لعلوم التنزيل

{قَالَ أَتَعْبُدُونَ مَا تَنْحِتُونَ} أي تنجرون والنحت النجارة إشارة إلى صنعهم من الحجارة والخشب {وَٱللَّهُ خَلَقَكُمْ وَمَا تَعْمَلُونَ} ذهب قوم إلى أن ما مصدرية والمعنى: الله خلقكم وأعمالكم، وهذه الآية عندهم قاعدة في خلق أفعال العباد، وقيل: إنها موصولة بمعنى الذي والمعنى: الله خلقكم وخلق أصنامكم التي تعملونها، وهذا أليق بسياق الكلام، وأقوى في قصد الاحتجاج على الذين عبدوا الأصنام، وقيل: إنها نافية، وقيل: إنها استفهامية، وكلاهما باطل.