التفاسير

< >
عرض

إِنْ حِسَابُهُمْ إِلاَّ عَلَىٰ رَبِّي لَوْ تَشْعُرُونَ
١١٣
-الشعراء

التفسير الكبير

قَوْلُهُ تَعَالَى: {إِنْ حِسَابُهُمْ إِلاَّ عَلَىٰ رَبِّي لَوْ تَشْعُرُونَ}؛ أي ما حسَابُهم فيما يعملونَ {إِلاَّ عَلَىٰ رَبِّي لَوْ تَشْعُرُونَ} لو تعلَمُون ما عاقبتموهم بصنائعِهم. وَقِيْلَ: إنَّهم نَسَبُوا قومَهُ الذين آمَنُوا به إلى النِّفاقِ وإضمارِ الكُفْرِ، فقالَ: {إِنْ حِسَابُهُمْ إِلاَّ عَلَىٰ رَبِّي} أي ما جزاؤُهم إلاَّ على رَبي {لَوْ تَشْعُرُونَ}.