التفاسير

< >
عرض

أَذَلِكَ خَيْرٌ نُّزُلاً أَمْ شَجَرَةُ ٱلزَّقُّومِ
٦٢
-الصافات

التفسير الكبير

قولهُ تعالى: {أَذَلِكَ خَيْرٌ نُّزُلاً أَمْ شَجَرَةُ ٱلزَّقُّومِ}؛ معناهُ: أذلكَ الفوزُ الذي سبقَ ذِكرهُ لأهلِ الجنَّة خيرٌ مما يُهَيَّأُ من الإنزالِ أم نُزُلُ أهلِ النار؟ وقولهُ تعالى: {أَمْ شَجَرَةُ ٱلزَّقُّومِ} لأهلِ النار في النار، والزَّقُّومُ: هو ما يُكرَهُ تناولهُ، والذي أرادَهُ اللهُ شيء مُرٌّ كريهٌ تناولهُ، وأهل النار يُكرَهون على تناوُلهِ، فهم يتَّزِقُّونَهُ على أشدِّ كراهةٍ، تقولُ: تَزَقَّمْ هذا العظامَ؛ أي تناولْهُ على نَكَدٍ ومشقَّةٍ شديدةٍ.