التفاسير

< >
عرض

وَٱسْتَغْفِرِ ٱللَّهَ إِنَّ ٱللَّهَ كَانَ غَفُوراً رَّحِيماً
١٠٦
-النساء

التفسير الكبير

قَوْلُهُ تَعَالَى: {وَٱسْتَغْفِرِ ٱللَّهَ}؛ أي تُبْ إلى اللهِ واستغفرْهُ مِمَّا هَمَمْتَ بهِ من قطعِ يد زَيْدِ بن السَّمين. وقال الكلبيُّ: (مِنْ هَمِّكَ بالْيَهُودِيِّ أنْ تَضْرِبَهُ). وقال مقاتلُ: (وَاسْتَغْفِرِ اللهَ مِنْ جِدَالِكَ الَّذِي جَادَلْتَ عَنْ طُعْمَةَ)، {إِنَّ ٱللَّهَ كَانَ غَفُوراً}؛ لِمَنْ يستغفرُهُ؛ {رَّحِيماً}؛ بالتَّائبينَ.