التفاسير

< >
عرض

لَهُمْ دَارُ ٱلسَّلَٰمِ عِندَ رَبِّهِمْ وَهُوَ وَلِيُّهُمْ بِمَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ
١٢٧
-الأنعام

التفسير الكبير

قَوْلُهُ تَعَالَى: {لَهُمْ دَارُ ٱلسَّلَٰمِ عِندَ رَبِّهِمْ}؛ قال ابنُ عبَّاس: (اللهُ السلاَمُ، وََدَارُهُ الْجَنَّةُ). كأنه قِيْلَ لَهم: جَنَّةُ اللهِ. وقال الفرَّاء: (مَعْنَاهُ: لَهُمْ دَارُ السَّلاَمُ الدَّائِمَةِ مِنْ كُلِّ آفَةٍ وَبَلِيَّةٍ). وََقَوْلُهُ تَعَالَى: {عِندَ رَبِّهِمْ} أي في الآخرةِ. وَقِيْلَ: معناهُ: مُقِيمُونَ عند ربهم؛ {وَهُوَ وَلِيُّهُمْ}؛ أي يتولَّى أمرَهم بنصرِهم في الدُّنيا وإكرامِهم في الآخرة، {بِمَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ}؛ مِن الطاعَة.