التفاسير

< >
عرض

إِنَّ إِلَيْنَآ إِيَابَهُمْ
٢٥
ثُمَّ إِنَّ عَلَيْنَا حِسَابَهُمْ
٢٦
-الغاشية

التفسير الكبير

قَوْلُهُ تَعَالَى: {إِنَّ إِلَيْنَآ إِيَابَهُمْ}؛ أي طِبْ نَفساً يا مُحَمَّدُ وإنْ عانَدُوا وجحَدُوا، فإنَّ إلينا مرجعَهم؛ أي إلينا مرجعُهم وجزاؤُهم، والإيَابُ: الرُّجُوعُ والمعادُ، {ثُمَّ إِنَّ عَلَيْنَا حِسَابَهُمْ}؛ وإخراجَ ما لهم وعليهم حتى يظهرَ مقدارُ ما يستحقُّون من العذاب.