التفاسير

< >
عرض

خَلَقَكُمْ مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ ثُمَّ جَعَلَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَأَنزَلَ لَكُمْ مِّنَ ٱلأَنْعَامِ ثَمَانِيَةَ أَزْوَاجٍ يَخْلُقُكُمْ فِي بُطُونِ أُمَّهَاتِكُـمْ خَلْقاً مِّن بَعْدِ خَلْقٍ فِي ظُلُمَاتٍ ثَلاَثٍ ذَٰلِكُمُ ٱللَّهُ رَبُّكُمْ لَهُ ٱلْمُلْكُ لاۤ إِلَـٰهَ إِلاَّ هُوَ فَأَنَّىٰ تُصْرَفُونَ
٦
-الزمر

تفسير سفيان الثوري

848 : 1 - سفين عن سماك بن حرب عن عكرمة في قول الله {خَلْقاً مِّن بَعْدِ خَلْقٍ} قال، نطفة ثم علقة ثم مضغة {فِي ظُلُمَاتٍ ثَلاَثٍ}، قال، المشيمة والرحم والبطن. [الآية 6].