التفاسير

< >
عرض

يَسْأَلُونَكَ عَنِ ٱلأَنْفَالِ قُلِ ٱلأَنفَالُ لِلَّهِ وَٱلرَّسُولِ فَٱتَّقُواْ ٱللَّهَ وَأَصْلِحُواْ ذَاتَ بِيْنِكُمْ وَأَطِيعُواْ ٱللَّهَ وَرَسُولَهُ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ
١
-الأنفال

تفسير سفيان الثوري

295 : 1 : 7 - سفين عن الكلبي عن أبي ضلع من بن عباس قال، "قال رسول الله، صلى الله عليه وسلم، يوم بدر: من جآء بأسير، فله كذى - ومن جآء برأس، فله كذى، ومن جآء برآس، فله كذى. فجآء أبو اليسر بأسيرين. فقال: يا رسول الله، أنك قلت: من جآء بأسير، فله كذى، ومن جآء برأس، فله كذى. وقد جئت بهذين. قال سعد بن عبادة: يا رسول الله، قد رأينا مكان ما أخذوا، وحرسناك مخافة عليك. فجعل أبو اليسر يتكلم - فإذا فرغ تكلم سعد بن عبادة" . فنزلت {يَسْأَلُونَكَ عَنِ ٱلأَنْفَالِ قُلِ ٱلأَنفَالُ لِلَّهِ وَٱلرَّسُولِ}. [الآية 1].