التفاسير

< >
عرض

وَمَآ أَدْرَاكَ مَا ٱلْقَارِعَةُ
٣
-القارعة

تفسير القرآن

{وَمَآ أَدْرَاكَ مَا ٱلْقَارِعَةُ}[3] تعظيم لها ولشدتها وكل شيء في القرآن، وما أدراك فإنه لم يخبر به، كما قال: { وَمَا يُدْرِيكَ لَعَلَّ ٱلسَّاعَةَ تَكُونُ قَرِيباً } [الأحزاب:63] ولم يخبره بها إلا قوله تعالى: {وَمَآ أَدْرَاكَ مَا ٱلْقَارِعَةُ}[3] ثم أخبره عنها.