التفاسير

< >
عرض

وَتَقَلُّبَكَ فِي ٱلسَّاجِدِينَ
٢١٩
-الشعراء

حقائق التفسير

قال الواسطى: إثبات رؤية الكون على الأزل.
قال الله جل جلاله: {ٱلَّذِي يَرَاكَ حِينَ تَقُومُ} أثبت الرؤية فى الفقد، والوجود تقلبك فى الساجدين فى أصلاب الأنبياء والمرسلين.
وقال بعضهم: تقلبك فى الساجدين تقلب وصفك على سنة الأولياء والأنبياء.
وقال بعضهم: تقلب سرك فى القربة فإن السجود محل القربة، والاقتراب.
قال الله تعالى:
{ وَٱسْجُدْ وَٱقْتَرِب } [العلق: 19].
فلا زالت محل القدس ومشاهدة القرب تتقلب كما لا يزال كذلك.