التفاسير

< >
عرض

أَئِنَّكُمْ لَتَأْتُونَ ٱلرِّجَالَ وَتَقْطَعُونَ ٱلسَّبِيلَ وَتَأْتُونَ فِي نَادِيكُمُ ٱلْمُنْكَرَ فَمَا كَانَ جَوَابَ قَوْمِهِ إِلاَّ أَن قَالُواْ ٱئْتِنَا بِعَذَابِ ٱللَّهِ إِن كُنتَ مِنَ ٱلصَّادِقِينَ
٢٩
-العنكبوت

حقائق التفسير

قوله تعالى: {وَتَأْتُونَ فِي نَادِيكُمُ ٱلْمُنْكَرَ} [الآية: 29].
سئل الجنيد رحمة الله عليه: عن هذه الآية قال: كل شىء يجتمع عليه الناس إلا الذكر فهو منكر.
قال أبو بكر بن طاهر: لا تأمرون بالمعروف ولا تنهون عن المنكر.
قال القيم: المنكر هو ترك حرمة الأكابر.
قوله تعالى:
{ وَآتَيْنَاهُ أَجْرَهُ فِي ٱلدُّنْيَا وَإِنَّهُ فِي ٱلآخِرَةِ لَمِنَ ٱلصَّالِحِينَ } [الآية: 27] أى لمن الراجعين إلى مقام العارفين.