التفاسير

< >
عرض

صۤ وَٱلْقُرْآنِ ذِي ٱلذِّكْرِ
١

حقائق التفسير

قوله عز وعلا: {صۤ} [الآية: 1].
قال ابن عطاء - رحمة الله عليه -: صفاء قلوب العارفين وما أودعت فيها من لطائف الحكمة وشريف الذكر ونور المعرفة.
قوله عز وعلا: {وَٱلْقُرْآنِ ذِي ٱلذِّكْرِ} [الآية: 1].
ذى البيان الشافى والاعتبار والموعظة البليغة.