التفاسير

< >
عرض

تَرَىٰ كَثِيراً مِّنْهُمْ يَتَوَلَّوْنَ ٱلَّذِينَ كَفَرُواْ لَبِئْسَ مَا قَدَّمَتْ لَهُمْ أَنفُسُهُمْ أَن سَخِطَ ٱللَّهُ عَلَيْهِمْ وَفِي ٱلْعَذَابِ هُمْ خَالِدُونَ
٨٠
-المائدة

حقائق التفسير

قوله عز وجل: {أَن سَخِطَ ٱللَّهُ عَلَيْهِمْ} [الآية: 80].
قال الواسطى رحمة الله عليه: ما أظهر الله من الوشم المكروه على خلقه، جعل ذلك مضافاً إلى غضبه وسخطه من غير أن يؤثر عليه شىء، ألا ترى إلى قول الحكيم كيف يؤثر عليه، ما هو أحراه له كيف يغضبه ما هو أبداه وكيف يجرى عليه الغضب على نحو ما يعرف من الآدميين، ولا يكره شيئًا خلقه وتولى إظهاره، وإن كان نفس ما أظهره مكروها فى ذاته، إذ لا ضرر عليه فى شىء خلقه، كما لا زينة له فى شىء خلقه.