التفاسير

< >
عرض

نَّحْنُ أَعْلَمُ بِمَا يَقُولُونَ وَمَآ أَنتَ عَلَيْهِمْ بِجَبَّارٍ فَذَكِّرْ بِٱلْقُرْآنِ مَن يَخَافُ وَعِيدِ
٤٥

حقائق التفسير

قوله تعالى: {وَمَآ أَنتَ عَلَيْهِمْ بِجَبَّارٍ} [الآية: 45].
قال بعضهم: بمجبر لهم على الطاعة والإيمان.
قوله تعالى: {فَذَكِّرْ بِٱلْقُرْآنِ مَن يَخَافُ وَعِيدِ} [الآية: 45].
قال أحمد بن حمدان: لا يتعظ لمواعظ القرآن إلا الخائفون على إيمانهم وإسلامهم وعلى كل نفس من أنفاسهم لأنهم فى محل البعد والهلاك قال الله تعالى: {فَذَكِّرْ بِٱلْقُرْآنِ مَن يَخَافُ وَعِيدِ}.