التفاسير

< >
عرض

وُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ نَّاعِمَةٌ
٨
لِّسَعْيِهَا رَاضِيَةٌ
٩
-الغاشية

حقائق التفسير

قال الجنيدرحمه الله : جعل الله الطاعة والخون على الأشباح وخص بالمعرفة الأرواح.
وقال الحسين: {وُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ نَّاعِمَةٌ}، أى شاهدة بمشاهد وحقيقة عين الحق.
قال بعضهم: فى قوله {لِّسَعْيِهَا رَاضِيَةٌ} قال سعى فيها على رضى من أعانة على ذلك.