التفاسير

< >
عرض

فَذَرْهُمْ يَخُوضُواْ وَيَلْعَبُواْ حَتَّىٰ يُلَٰقُواْ يَوْمَهُمُ ٱلَّذِي يُوعَدُونَ
٤٢
-المعارج

لطائف الإشارات

{فَذَرْهُمْ يَخُوضُواْ وَيَلْعَبُواْ} غاية التهديد والتوبيخ لهم.