التفاسير

< >
عرض

أَخْرَجَ مِنْهَا مَآءَهَا وَمَرْعَاهَا
٣١
وَٱلْجِبَالَ أَرْسَاهَا
٣٢
مَتَاعاً لَّكُمْ وَلأَنْعَامِكُمْ
٣٣
فَإِذَا جَآءَتِ ٱلطَّآمَّةُ ٱلْكُبْرَىٰ
٣٤
يَوْمَ يَتَذَكَّرُ ٱلإِنسَانُ مَا سَعَىٰ
٣٥
-النازعات

لطائف الإشارات

{أَخْرَجَ مِنْهَا مَآءَهَا وَمَرْعَاهَا}.
أخرج من الأرض العيون المتفجرة بالماء، وأخرج النبات..
{وَٱلْجِبَالَ أَرْسَاهَا}.
أَثْبَتَها أوتاداً للأرض.
{مَتَاعاً لَّكُمْ وَلأَنْعَامِكُمْ}.
أي أخرجنا النبات ليكون لكم به استمتاع، وكذلك لأَنعامِكم.
{فَإِذَا جَآءَتِ ٱلطَّآمَّةُ ٱلْكُبْرَىٰ}.
الداهية العُظمى.. وهي القيامة.
{يَوْمَ يَتَذَكَّرُ ٱلإِنسَانُ مَا سَعَىٰ}.
وبرزت الجحيم لمن يرى، فأمَّا من طغى وكَفَرَ وآثر الحياة الدنيا فإنَّ الجحيمَ له المأوى والمُسْتَقَرُّ والمثوى.