التفاسير

< >
عرض

هَلْ يَنظُرُونَ إِلاَّ أَن يَأْتِيَهُمُ ٱللَّهُ فِي ظُلَلٍ مِّنَ ٱلْغَمَامِ وَٱلْمَلاۤئِكَةُ وَقُضِيَ ٱلأَمْرُ وَإِلَى ٱللَّهِ تُرْجَعُ ٱلأُمُورُ
٢١٠
-البقرة

عرائس البيان في حقائق القرآن

{هَلْ يَنظُرُونَ إِلاَّ أَن يَأْتِيَهُمُ ٱللَّهُ فِي ظُلَلٍ مِّنَ ٱلْغَمَامِ} اى هل ينظر اهل الغيرة فى المحبة الى اقبال جمال الحق اليهم فى لباس المجهول وادخالهم فى قباب العصمة وغيبتهم فى جلال العصمة حين اسبل الحق عليهم نقاب الكبرياء حتى يتجلى لهم بمشاهدة الخاص لاهم اهل الغيرة فسرتهم بغيم النكرة واشوق لهم بنور الصمدية وجلال الابدية {وَقُضِيَ ٱلأُمُورُ} اى قضى ما سبق لهم من العناية الخاصة والمنن الازلية وقال جعفر هل ينظرون الا اقبال الله عليهم بالعصمة والتوفيق فيكشف عنهم استار الفغلة فيشهدون بره ولطفه بل يشاهدون البار اللطيف وقضى الامر قيل وصولا الى ما سبق لهم فى ازل من احدى المنزلتين وقال جعفر قضى الامر وكشف عن حقيقة الامر ومغيبه.