التفاسير

< >
عرض

ٱلَّذِي جَعَلَ لَكُمُ ٱلأَرْضَ فِرَٰشاً وَٱلسَّمَاءَ بِنَآءً وَأَنزَلَ مِنَ ٱلسَّمَآءِ مَآءً فَأَخْرَجَ بِهِ مِنَ ٱلثَّمَرَٰتِ رِزْقاً لَّكُمْ فَلاَ تَجْعَلُواْ للَّهِ أَندَاداً وَأَنْتُمْ تَعْلَمُونَ
٢٢
-البقرة

عرائس البيان في حقائق القرآن

{ٱلَّذِي جَعَلَ لَكُمُ ٱلأَرْضَ فِرَاشاً وَٱلسَّمَاءَ بِنَآءً} من اشار بهذا الى ترك المرتع والمنظر ما دام الارض لغرماء الحق وما ان السّماء غطاءً {وَأَنزَلَ مِنَ ٱلسَّمَآءِ مَآءً فَأَخْرَجَ بِهِ مِنَ ٱلثَّمَرَاتِ رِزْقاً لَّكُمْ} بين للعباد وامر رزقهم انه ليس من عند غير الله حتى يشغلوا عن عبادة ربه باهتمام الرزق {فَلاَ تَجْعَلُواْ للَّهِ أَندَاداً} اي فلا تجعلوا لله شريكاً في طلب رزقكم منه بعبادة ربّكم لا تبيعوا عبادة الله بمال الدنيا {وَأَنْتُمْ تَعْلَمُونَ} ان الله تعالى رازقكم وخالقكم اي لاتكونوا مرائين للطاعة بائعين وللدنيا وقبلوها مشترين قال سهل اي لا تجعلوا لله اضدادا واكبر الاضداد النفسُ الامارة بالسوء.