التفاسير

< >
عرض

وَعَلَّمَ ءَادَمَ ٱلأَسْمَآءَ كُلَّهَا ثُمَّ عَرَضَهُمْ عَلَى ٱلْمَلَٰئِكَةِ فَقَالَ أَنْبِئُونِي بِأَسْمَآءِ هَـٰؤُلاۤءِ إِن كُنْتُمْ صَٰدِقِينَ
٣١
-البقرة

عرائس البيان في حقائق القرآن

{وَعَلَّمَ آدَمَ ٱلأَسْمَآءَ كُلَّهَا} عَلّمه اسماءَ الصفاتِ الخاصة الّتي عَرفَ بها حقائق جميع الصفات واهتدى بانوارها طرائقَ معارف الذات وايضاً عَلَمه اسماء المقامات التى هي مدارج الحالات وقال الجريرىُّ علمه اسماً من اسمائه المخزونة فعلم به جميع الاسامى وقال ابن عطا لو لم يكشف لادم علم تلك الاسامى لكان عَجزَ من الملائكة في الاخبار عنا وقيل غلب علمه على علم الملائكة لقوة مشاهدة الخطاب من غير واسطةٍ فى قوله وعلم ادم الاسماء كلّها.