التفاسير

< >
عرض

وَإِذْ وَٰعَدْنَا مُوسَىٰ أَرْبَعِينَ لَيْلَةً ثُمَّ ٱتَّخَذْتُمُ ٱلْعِجْلَ مِن بَعْدِهِ وَأَنْتُمْ ظَٰلِمُونَ
٥١
-البقرة

عرائس البيان في حقائق القرآن

{وَإِذْ وَاعَدْنَا مُوسَىٰ أَرْبَعِينَ لَيْلَةً} اراد الله تعالى ان تقدسَ موسى من العَادة والطبيعة ورسم البشرية بصفاء الخلوة ونيران الجوع ليتهيأ له استعداد اذ تحمل انوار المشاهدة والخطاب فصار سنة لاوليائه مِنْ طُلاّب المعرفة والمشاهدة تلك الابعين وايضاً اراد اَنْ يُرَبيَّه في كنَفَ قُربه حَتَّى يقدران يَسُمَع كلامه القديم لان تحمل الحقائق لا يكون لاحٍ حتى يتستقيم في الورادات والصادات من التجلى والتدلى.