التفاسير

< >
عرض

وَإِذْ قُلْتُمْ يَٰمُوسَىٰ لَن نُّؤْمِنَ لَكَ حَتَّىٰ نَرَى ٱللَّهَ جَهْرَةً فَأَخَذَتْكُمُ ٱلصَّٰعِقَةُ وَأَنْتُمْ تَنظُرُونَ
٥٥
-البقرة

عرائس البيان في حقائق القرآن

{وَإِذْ قُلْتُمْ يَامُوسَىٰ لَن نُّؤْمِنَ لَكَ حَتَّىٰ نَرَى ٱللَّهَ جَهْرَةً} الا طلَبُكم رويت ومطالعَتَى بتقليد موسى ولي لكم قام المشاهدة فلمّما برز لكم ذَرّةً من انار ذاتي فَنَيتهم فيما واحترقتم لانّكم في البداية وموسى في النهاية وايضاً افنيتكم في سَطَواتِ عظمتى وابقيتكمُ بانوار جمالى وجلالى بقوله ثم بعثناكم من بعد موتِكم وقال بعض البغداديين مَنْ طَالَع الذات بغير الحرمة الحق ومن طالعَها بالحرمة اولى عليه صفات الجبروت والعظمة ليستغيث من ذلك بلسان العجز سبحانك تبت اليك.