التفاسير

< >
عرض

قَالَ رَبُّنَا ٱلَّذِيۤ أَعْطَىٰ كُلَّ شَيءٍ خَلْقَهُ ثُمَّ هَدَىٰ
٥٠
-طه

عرائس البيان في حقائق القرآن

قوله تعالى {أَعْطَىٰ كُلَّ شَيءٍ خَلْقَهُ ثُمَّ هَدَىٰ} لم تبق ذرّة من العرش الى الثرى الا وخرجت من العدم بنور القدم ووقعت وجودها فى حيز الرحمة وكساها الحق انوار قدرته ثم اعطاها عقلا سر سريا تعرف بها صانعها وهو تعالى بذاته يعرفها نفسه وكيف لا يعرف الوجود وجود صانعه وهو بمحبوبه مستغرق فى بحر الوهية لذلك قال تعالى { { وَإِن مِّن شَيْءٍ إِلاَّ يُسَبِّحُ بِحَمْدِهِ } فما كان فيه روح فعله فزاد حيوته بروح فعلى مثل الحشرات والوحوش والطيور ومعرفتها بقدر أرواحها وعقولها ومن كان فيه روح الروحانية مثل الملائكة والجن فمعرفتهم ايضا بقدر ارواحهم وعقولهم ومن كان روحه من نفخ الحق عند كشف الذات والصفات فى اوائلها بمعرفتهم وهدايتهم من حيث الكشف و المشاهدة وهم المقدسيون الربانيون الالوهيون.