التفاسير

< >
عرض

زُيِّنَ لِلنَّاسِ حُبُّ ٱلشَّهَوَاتِ مِنَ ٱلنِّسَاءِ وَٱلْبَنِينَ وَٱلْقَنَاطِيرِ ٱلْمُقَنْطَرَةِ مِنَ ٱلذَّهَبِ وَٱلْفِضَّةِ وَٱلْخَيْلِ ٱلْمُسَوَّمَةِ وَٱلأَنْعَامِ وَٱلْحَرْثِ ذٰلِكَ مَتَاعُ ٱلْحَيَاةِ ٱلدُّنْيَا وَٱللَّهُ عِنْدَهُ حُسْنُ ٱلْمَآبِ
١٤
-آل عمران

عرائس البيان في حقائق القرآن

{زُيِّنَ لِلنَّاسِ حُبُّ ٱلشَّهَوَاتِ} الاية ابتلاهم حتى يظهروا الصادق بترك هذه الشهوات من الكاذب بالشرع فى طلبها قيل من اشتغل بهذه الاشياء قطعه عن طريق الحق ومن استصغرها واعرض عنها عوض عليها السلامة منها وفتح الطريق الى الحقائق.