التفاسير

< >
عرض

يٰأَيُّهَا ٱلَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَسْأَلُواْ عَنْ أَشْيَآءَ إِن تُبْدَ لَكُمْ تَسُؤْكُمْ وَإِن تَسْأَلُواْ عَنْهَا حِينَ يُنَزَّلُ ٱلْقُرْآنُ تُبْدَ لَكُمْ عَفَا ٱللَّهُ عَنْهَا وَٱللَّهُ غَفُورٌ حَلِيمٌ
١٠١
-المائدة

عرائس البيان في حقائق القرآن

{يٰأَيُّهَا ٱلَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَسْأَلُواْ عَنْ أَشْيَآءَ إِن تُبْدَ لَكُمْ تَسُؤْكُمْ} اى اذا لم يكونوا برؤية الغيب محرمين ولا تكونوا بالغين الى معالى درجات اهل المعارف والكواشف لا تسالوا عن حقيقها فانه اذا بين المستقيم لكم دقايقها بعبارة اهل الاسرار لا تطيقون ان تدركوها فيسؤكم حرمانكم عنها وبرما ينكروا على بعضها فتهلكوا وان الله سبحانه غيور على هتك سر الغيب للاغيار انشد الحسين بن منصور قدس الله روحه

من لم يضيق قدر ما اولاه سادته لم يامنوه على الاسرار ما عاشا
وعاقبلوا على ما كان من زلل وابدالوه مكان الانس ايحاشا
لا تقبلوه مذيقا بعضه سرهمحاشا ودادهم من ذالكم حاشا

وفيه تحذير المريدين من كثرة سوالهم فى البداية عن حالات المشايخ قال بعضهم لا تأسلوا عن مقامات الصديقين ودرجات الاولياء فانه ان ابدأ لكم شئ منه فانكرتم ذلك هلكتن قال سهل حجاب ودعاؤه قسوة.