التفاسير

< >
عرض

قُلْ إِنَّمَا ٱلْعِلْمُ عِنْدَ ٱللَّهِ وَإِنَّمَآ أَنَاْ نَذِيرٌ مُّبِينٌ
٢٦
-الملك

عرائس البيان في حقائق القرآن

قوله تعالى {قُلْ إِنَّمَا ٱلْعِلْمُ عِنْدَ ٱللَّهِ} بقى مكنون علمه فيما جرى فى الازل عن الخيلفة وان كان صديقا او نبيا مرسلا او ملكا مقربا فيكونون عنهم مستورا كما كان فى سر الازل قل الخلق ولو انعمت النظر يا صاحبى فى العلم فان حقيقة العلم منفى عن الخلق اذا الخلق لا يعلم حقيقته فان حقيقة علم الاشياء لمنشئها لا غير وذلك قوله تعالى الا يعلم من خلق اثبت العلم بالحقيقة لنفسه قال يحيى بن معاذ اخفى الله علمه فى عباده عن عباده فكل يتبع امره على جهة الاشفاق لا يعلم ما سبق له وبماذا يختم له وذلك قوله انما العلم عند الله.