التفاسير

< >
عرض

فَأَرَاهُ ٱلآيَةَ ٱلْكُبْرَىٰ
٢٠
فَكَذَّبَ وَعَصَىٰ
٢١
-النازعات

عرائس البيان في حقائق القرآن

قوله تعالى {فَأَرَاهُ ٱلآيَةَ ٱلْكُبْرَىٰ} انظر كيف اشار سبحانه رمزا عجيبا فى هذه الأية انه اراه أية صرفا ولو اراه انوار الصفات فى الأيات لم يكفر ولم يدع الربوبية اذ هناك موضع المحبة والعشق والاذعان لان رؤية الصفات تقتضى التواضع ورؤية الذات تقتضى العربد فكان هو محجوبا برؤية الأيات عن رؤية الصفات فاما لم يكن معا حظ شهود نور الصفة لم ينل على رؤيتها حظ المحبة ولم يات منها الانقياد والاذعان لذلك قال سبحانه {فَكَذَّبَ وَعَصَىٰ}.