التفاسير

< >
عرض

فَكُلُواْ مِمَّا غَنِمْتُمْ حَلاَلاً طَيِّباً وَٱتَّقُواْ ٱللَّهَ إِنَّ ٱللَّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ
٦٩
-الأنفال

عرائس البيان في حقائق القرآن

قوله تعالى {فَكُلُواْ مِمَّا غَنِمْتُمْ حَلاَلاً طَيِّباً} امر الله سبحانه باكل الحلال الطيب الذى يتولد من كشف الحلال مثل الجرماد وذلك ان لقمة الحلال === بنظر لطفه تقوى ابدان الصديقين وقلوب المقربين وارواح المحبين ولا يتولد منه الامان فيها وهو لطف البارى سبحانه وهيجه الى طهارة القلب من الوسواس لان الحرام ميراث الشيطان وهم يتبعون ميراثهم ويطلبون عوضه حال الصادق وايمانه قال جعفر الحلال مالا يعصى الله فيه ===فيه وقال بعضهم الحلال ما اخذته عن ضرورة والطيب من الحلال ما اثرت به مع الحاجة والفاقة وقال بعضهم الحلال ما يظهر لك من غير سبب و الطيب ما يبدو والله المسبب وما ارى من الفرق بين الحلال والطيب ان الحلال ما تأكل فى المجاهدة والطيب ما تاكل فى المشاهدة وايضا الحلال ما لم === الصدور والطيب ما يروح القلب قال عليه الصلاة والسلام فى هذه الاشارة دع ما يريبك الى ما لا يريبك واستفت قلبك ولو افتاك المفتون وقال الاثم ما حاك صدرك وايضا الحلال ما يتعرض لك من الغيب بمراقبتك وانتظارك والطيب ما يبدو لك من الغيب بغير مراقبتك واستشراف نفسك وقال الاستاذ الحلال ما كان ما ذونا فيه والحلال الطيب ان تعلم ان ذلك من قبل الله فضلا لك من قبله لا استحقاقا.