التفاسير

< >
عرض

فَٱنتَقَمْنَا مِنْهُمْ وَإِنَّهُمَا لَبِإِمَامٍ مُّبِينٍ
٧٩
-الحجر

روح البيان في تفسير القرآن

{فانتقمنا منهم} [بس انتقام كشيديم از ايشان بعذاب يوم الظلمة].
قال فى التبيان اهلك الله اهل مدين بالصيحة واهل الايكة بالنار وذلك ان الله ارسل عليهم حرا شديدا سبعة ايام فخرجوا ليستظلوا بالشجر من شدة الحر فجاءت ريح سموم بنار فاحرقتهم.
وفى بعض التفاسير بعث الله سحابة فالتجأوا اليها يلتمسون الروح فبعث الله عليهم منها نارا فاحرقتهم فهو عذاب يوم الظلة ونعم ما قيل والشر اذا جاء من حيث لا يحتسب كان اغم {وانهما} يعنى سدوم التى هى اعظم مدائن قوم لوط والايكة {لبأمام مبين} لبطريق واضح. وبالفارسية [برراهى روشن وهويداست كه مردم ميكذرند ومى بينند] والامام اسم ما يؤنم به قال الله تعالى
{ انى جاعلك للناس اماما } اى يؤتم ويقتدى بك ويسمى به الكتاب ايضا لانه يؤتم بما احصاه الكتاب قال الله تعالى { يوم ندعو كل اناس بامامهم } اى بكتابهم وقال { وكل شئ احصيناه فى امام مبين } يعنى فى اللوح المحفوظ وهو الكتاب ويسمى الطريق اماما لان المسافر يأتم به ويستدل به ويسمى مطمر البناء اماما وهو الزيج اى الخيط الذى يكون مع البنائين.
[معرب زه].
قال ابو الفرج بن الجوزى كان قوم شعيب مع كفرهم يبخسون المكاييل والموازين فدعاهم الى التوحيد ونهاهم عن التطفيف - روى - عن ابى هريرة رضى الله عنه ان رسول الله صلى الله عليه وسلم مر برجل يبيع طعاما فسأله كيف يبيع فاخبره فاوحى الله اليه ان ادخل يدك فاذا هو مبلول فقال عليه الصلاة والسلام
"ليس منا من غش"
قال فى القاموس غشه لم يمحضه النصح او اظهر خلاف ما اضمر والمغشوش الغير الخالص والاسم الغش بالكسر.
وفى تهذيب المصادر الغش.
[خيانت كردن].
واشتقاقه من الغشش وهو الماء الكدر.
وفى الفتح القريب اصله اى الغش من اللبن المغشوش وهو المخلوط بالماء تدليسا.
وعن ابن عمر رضى الله عنهما قال مر رسول الله صلى الله عليه وسلم بطعام وقد حسنه صاحبه فادخل فيه يده فاذا هو طعام رديئ فقال
"بع هذا على حدة وهذا على حدة فمن غشنا فليس منا"
وعن ابى هريرة رضى الله عنه عن النيى صلى الله عليه وسلم ان رجلا كان يبيع الخمر فى سفينة له ومعه قرد فى السفينة وكان يشوب الخمر بالماء فاخذ القرد الكيس فصعد الذروة وفتح الكيس فجعل يأخذ دينارا فى السفينة ودينارا فى البحر حتى جعله نصفين وفى الحديث "اذا ضيعت الامانة فانتظر الساعة" وفى الحديث "ليأتين على الناس زمان لا يبالى المرؤ مم اخذ المال من حلال او من حرام" يا ابن آدم عينك مطلقة فى الحرام ولسانك مطلق فى الآثام وجسدك يتعب فى كسب الحطام تيقظ يا مسكين مضى عمرك وانت فى غفلتك فاين الدليل على سلامتك

عليك بالقصد لا تطلب مكاثرة فالقصد افضل شئ انت طالبه
فالمرؤ يفرح بالدنيا وبهجتها ولا يفكر ما كانت عواقبه
حتى اذا ذهبت عنه وفارقها تبين الغبن فاشتدت مصائبه

قال السعدى قدس سره

قناعت كن اى نفس براند كى كه سلطان ودرويش بينى يكى
مبر طاعت نفس شهوت برست كه هرساعتش قبله جيكرست