التفاسير

< >
عرض

لَوْ كَانَ هَـٰؤُلاۤءِ آلِهَةً مَّا وَرَدُوهَا وَكُلٌّ فِيهَا خَالِدُونَ
٩٩
-الأنبياء

روح البيان في تفسير القرآن

{لو كان هؤلاء} الاصنام {آلهة} على الحقيقة كما يزعمون {ما وردوها} ما دخلوها وحيث تبين ورودهم اياها تعين امتناع كونهم آلهة بالضرورة {وكل} من العابدين والمعبودين {فيها خالدون} لاخلاص لهم منها.