التفاسير

< >
عرض

أَمْ يَحْسُدُونَ ٱلنَّاسَ عَلَىٰ مَآ آتَٰهُمُ ٱللَّهُ مِن فَضْلِهِ فَقَدْ آتَيْنَآ آلَ إِبْرَٰهِيمَ ٱلْكِتَٰبَ وَٱلْحِكْمَةَ وَآتَيْنَاهُمْ مُّلْكاً عَظِيماً
٥٤
-النساء

روح البيان في تفسير القرآن

{ام يحسدون} منقعطة ايضا {الناس} بل أيحسدون رسول الله صلى الله عليه وسلم واصحابه {على ما آتاهم الله من فضله} يعنى انبوة والكتاب وازدياد العز والنصر يوما فيوما {فقد آتينا} يعنى ان حسدهم المذكور فى غاية القبح والبطلان فانا قد آتينا من قبل هذا {آل ابراهيم} الذين هم اسلاف محمد صلى الله عليه وسلم وابناء اعمامه {الكتاب} المنزل من السماء {والحكمة} اى النبوة والعلم {وآتيناهم} مع ذلك {ملكا عظيما} لا يقادر قدره فكيف يستبعدون نبوته صلى الله عليه وسلم ويحسدونه على ايتائها قال ابن عباس رضى الله عنهما الملك فى آل ابراهيم ملك يوسف وداود وسليمان عليهم السلام.