التفاسير

< >
عرض

فَبِأَيِّ آلاۤءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ
٦٥
-الرحمن

روح البيان في تفسير القرآن

{فبأى آلاء ربكما تكذبان} حيث تتمتع ابصاركم بخضرة نباتات هاتين الجنتين وتنتفع انوفكم بشم رياحينهما قال الفقهاء اذا قرأ فى الصلاة آية واحدة هى كلمة واحدة نحو قوله تعالى { مدهامتان } او حرف واحد واحد نحو ق و ص و ن فان كل حرف منها آية عند البعض فالاصح انه لايجزى عن فرض القرآءة لانه لايسمى قارئا لان القرآءة ضم الحروف والكلمات بعضها الى بعض فى الترتيل