التفاسير

< >
عرض

ثُمَّ ٱلْجَحِيمَ صَلُّوهُ
٣١
-الحاقة

روح البيان في تفسير القرآن

{ثم الجحيم صلوه} دل التقديم على التخصيص والمعنى لا تصلوه اى لا تدخلوه الا الجحيم ولا تحرقوه الا فيها وهى النار العظمى ليكون الجزآء على وفق المعصية حيث كان يتعظم على الناس قال سعدى المفتى فيكون مخصوصا بالمتعظمين وفيه بحث انتهى وقد مر جوابه.