التفاسير

< >
عرض

أَفَأَمِنَ أَهْلُ ٱلْقُرَىٰ أَن يَأْتِيَهُمْ بَأْسُنَا بَيَٰتاً وَهُمْ نَآئِمُونَ
٩٧
-الأعراف

روح البيان في تفسير القرآن

{أفأمن أهل القرى} الهمزة لانكار الواقع واستقباحه لا لانكار الوقوع ونفيه والفاء للعطف على قوله فاخذناهم بغتة. والمعنى ابعد ذلك الاخذ أمن اهل مكة ومن حولها من المكذبين لك يا محمد {أن يأتيهم بأسنا} عذابنا {بياتا} ليلا {وهم نائمون} فى فرشهم ومنازلهم لا يشعرون بالعذاب لغفلتهم.