التفاسير

< >
عرض

إِنَّ شَرَّ ٱلدَّوَابِّ عِندَ ٱللَّهِ ٱلَّذِينَ كَفَرُواْ فَهُمْ لاَ يُؤْمِنُونَ
٥٥
-الأنفال

روح البيان في تفسير القرآن

{إن شر الدواب} اى شر ما يدب على الارض ويتحرك من الحيوانات {عند الله} اى فى حكمه وقضائه {الذين كفروا} اى اصروا على الكفر ورسخوا فيه {فهم لا يؤمنون} فلا يتوقع منهم ايمان لكونهم من اهل الطبع وجعلوا شر الدواب لا شر الناس ايماء الى انهم بمعزل عن مجانستهم وانما من جنس الدواب ومع ذلك هم من شر من جميع افرادها كما قال تعالى { إِن هم إِلاّ كالأَنعام بل هم أَضل } [الفرقان: 44].

دويغ آدمى زاده برمحل كه باشد جو انعام بل هم اضل