التفاسير

< >
عرض

وَلاَ تَلْبِسُواْ ٱلْحَقَّ بِٱلْبَٰطِلِ وَتَكْتُمُواْ ٱلْحَقَّ وَأَنْتُمْ تَعْلَمُونَ
٤٢
-البقرة

تفسير الهدايه إلى بلوغ النهايه

قوله: {وَلاَ تَلْبِسُواْ ٱلْحَقَّ بِٱلْبَٰطِلِ}.
أي: [لا تخلطوا الحق بالباطل، وهو إظهار] المنافق الإيمان بلسانه وجحوده بقلبه. وقيل: هو قول بعض اليهود: "محمد نبي مرسل مبعوث إلا أنه لم يبعث إلينا"، / فيقرون ثم يجحدون.
وقال مجاهد: "لا تخلطوا اليهودية والنصرانية بالإسلام".
وقال ابن زيد: "الحق التوراة، والباطل [ما كتبوه وغيروه] بأيديهم".
قوله: {وَتَكْتُمُواْ ٱلْحَقَّ وَأَنْتُمْ تَعْلَمُونَ}.
أي تكتمون أمر محمد وأنتم تعلمون أنه نبي مبعوث صلى الله عليه وسلم إلى الخلق كافة، تجدونه مكتوباً عندكم كذلك في التوراة والإنجيل.