التفاسير

< >
عرض

إِنَّ شَرَّ ٱلدَّوَابِّ عِندَ ٱللَّهِ ٱلَّذِينَ كَفَرُواْ فَهُمْ لاَ يُؤْمِنُونَ
٥٥
ٱلَّذِينَ عَاهَدْتَّ مِنْهُمْ ثُمَّ يَنقُضُونَ عَهْدَهُمْ فِي كُلِّ مَرَّةٍ وَهُمْ لاَ يَتَّقُونَ
٥٦
-الأنفال

تفسير الهدايه إلى بلوغ النهايه

قوله: {إِنَّ شَرَّ ٱلدَّوَابِّ عِندَ ٱللَّهِ ٱلَّذِينَ كَفَرُواْ}، إلى قوله: {وَهُمْ لاَ يَتَّقُونَ}.
المعنى: إنّ شر من دَبَّ على وجه الأرض، الذين كفروا بالله ورسوله.
و {ٱلدَّوَابِّ}: يقع على الناس وعلى البهائم، وقد قال تعالى في موضع آخر:
{ وَمَا مِن دَآبَّةٍ فِي ٱلأَرْضِ إِلاَّ عَلَى ٱللَّهِ رِزْقُهَا } [هود: 6].
وقوله: {ٱلَّذِينَ عَاهَدْتَّ مِنْهُمْ}، بدل من {ٱلَّذِينَ كَفَرُواْ}.
والمعنى: الذين أخذوا عهدك ألاّ يحاربوك، ولا يعاونوا عليك كقريظة، إذ والت على النبي عليه السلام، يوم الخندق أعداءه بعد عهدهم له ألا يفعلوا ذلك، {وَهُمْ لاَ يَتَّقُونَ}، الله في ذلك، ولا يخافون أن يوقع بهم الهلاك لفعلهم ذلك.